الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بدء القداس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اثناسيوس الرسول
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 396
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 28/01/2009

مُساهمةموضوع: بدء القداس   الثلاثاء 31 مارس 2009, 1:35 pm

فرش المذبح

طريقة تقديم الحمل

45. يبدأ الشعب في ترتيل كيرياليسون 41 مرة ← و هذا الرقم يرمز لألام السيد المسيح (39 جلدة مضافاً إليها إكليل الشوك وطعنة الحربة)

46. يأخذ الأب الكاهن الصليب بيده اليمنى و يقف على باب الهيكل ناظراً للغرب ويُقدم له الحمل والخمر و يجب أن يقدمه أكبر الموجودين رتبةً إكراماً للحمل.

47. يمسك الكاهن قارورة الخمر بيده اليسرى ويضعها على أول قربانة من ناحيته ويبدأ يرشم ذاته بعلامة الصليب ثم يرشم على الخبز والخمر بثلاثة رشومات كالآتي:

+ مبارك الله الآب ضابط الكل آمين

+مبارك إبنه الوحيد يسوع المسيح ربنا آمين

+ مبارك الروح القدس المعزي آمين

48. ثم يرشم الخبز بقارورة الخمر وهو يقول مجداً وإكراماً، إكراماً ومجداً للثالوث القدوس الآب والابن والروح القدس الآن وكل أوان وإلى دهر الدهور آمين.

49. بعد ذلك يشم الكاهن الخمر ليتأكد من جودته وعدم تخمره ويشرك معه الكاهن الشريك والشماس وإذا كان جيداً يجب على كل من الكاهن الشريك و الشماس أن يقولا "جيد و كريم".

اختيار الحمل

يبدأ الكاهن بعد ذلك في اختيار أفضل قربانه من القرابين المقدمة إليه و طريقتها كالآتي:-

50. يضع يديه على الطبق متقاطعتين على مثال الصليب على أن تكون اليد اليمنى فوق اليسرى (مثال ما فعل يعقوب عندما بارك ابني يوسف (تك48: Cool) وهو يقول "ليختار الله له حملاً بلا عيب".

51. ثم يرفع الكاهن يديه وكل منهما ممسكة بقربانة يبدأ بفحصهما لاختيار أحسنها فإن كانت الأحسن في اليد اليمنى، يضع القربانة التي في اليد اليسرى في الطبق ويمسك بأخرى ويقارن وهكذا……… أما إذا كانت القربانة الأفضل هي التي في اليد اليسرى ينقلها لليد اليمنى وينقل التي في اليد اليمنى لليسرى مراعياً أن تكون القربانة الأفضل من فوق وقت عملية النقل. ويستمر هكذا حتى يختار أفضل قربانة من الطبق.

ملحوظة: يقوم الكاهن بتقييم القربانة من حيث سلامة الإسباديكون (الصليب الأوسط) وعدد الثقوب و صحتها وعدم وجود أي شئ عالق

فيها وذلك على مثال خروف الفصح الذي كان يُختار صحيحاً بلا عيب.

52. و بعد اختيار القربانة يمسحها الأب الكاهن جيداً من فوق ومن أسفل (حتى لا يعلق بها أي بواقي من الدقيق) بشرط ألا يقلبها أثناء المسح لأنها بعد إختيارها أصبح لها كرامة الذبيحة ← مثل الأمير الذي لم ينصب ملكاً بعد أو البطريرك ما بين اختياره وحفل تنصيبه.

53. ثم يحك الكاهن القربانة المختارة في كل القرابين الأخرى ← وذلك يشير إلى أن ذبائح العهد القديم أشارت إلى ذبيحة الصليب و تلامست معها و أن ذبيحة الصليب هي غرض وهدف ذبائح العهد القديم.

54. ثم يضع الكاهن القربانة على يده اليسرى مراعياً أن تكون الثلاثة ثقوب ناحية اليمين ثم يغمس إبهامه الأيمن في الخمر من فوهة القارورة و يرشم الرشومات التالية:-

+ يرشم وجه القربانة المختارة الموضوعة على يده اليسرى وهو يقول "ذبيحة مجد"

+ ثم يرشم القرابين التي في الطبق على مثال الصليب وهو يقول "ذبيحة بركة، ذبيحة إبراهيم، ذبيحة إسحق، ذبيحة يعقوب"

+ ثم يرجع ويرشم القربانة المختارة من أسفل وهو يقول "ذبيحة ملشيصادق" ← وذلك لأن ذبيحة العهد الجديد لها إرتباط وثيق بذبيحة ملشيصادق كما أن اختصاص القربانة المختارة بالرشمين الأول والأخير لأنها ستصبح جسد السيد المسيح الذي قال عن نفسه أنه الألف والياء، البداية والنهاية (رؤ 22: 13).

- بعد ذلك ينحني الكاهن الخديم مستأذناً بالإنصراف إلى داخل الهيكل.

تعميد الحمل

55. بعد اختيار الحمل يدخل الكاهن للداخل و يبل أطراف أصابعه اليمنى و يمسح القربانة من فوق و من أسفل ومن جميع نواحيها ← مثال عماد السيد المسيح في نهر الأردن على يد يوحنا المعمدان.

56. ثم ينسكب الكاهن على الحمل المختار الحامل لهموم و خطايا العالم كله و يصلي صلاة عميقة تسمى "التذكارات" و يضع على الحمل كل متاعب و ضيقات و أمراض شعبه، و تكون هذه التذكارات طبعاً بالاسم، ثم يصلي عن المسيحيين عموماً و عن أقاربه بالجسد و أخيراً عن نفسه. وبعدها يصلي الثلاث أواشي الصغيرة مختصرة (السلامة، الأباء، الاجتماعات)

دورة الحمل

57. يلف الكاهن بعد ذلك الحمل في نفس اللفافة التي كانت معه عند اختيار الحمل و يضع الصليب على وجه القربانة مائلاً قليلاً (على مثال المسيح وهو حامل الصليب على كتفه وهو في طريقه إلى الجلجثة) ثم يرفع الحمل على رأسه بكل وقار ويقف على باب الهيكل وهو يقول "مجداً و إكراماً، إكراماً ومجداً ……" و في ذلك الوقت يسجد الشعب كله إكراماً و توقيراً للحمل.

58. ثم يدور الكاهن حول المذبح دورة واحدة و في أثناءها يقول الشماس "صلوا من أجل هذه القرابين………"

ملاحــــــظات

+ لف الحمل في لفائف يشير إلى السيد المسيح الذي كان مقمطاً في اللفائف عندما جاء به أبواه للهيكل.

+ رفع الكاهن للحمل على رأسه والطواف به حول المذبح يشير لما فعله سمعان الشيخ الذي رفع المسيح بكل وقار وطاف به في الهيكل.

59. يرد الشعب المرد المناسب (الليلويا فاي بيبي …… أو جي فميفئي …… أو إى إي إخون)

60. وبعد الانتهاء من الدورة يقف الكاهن على شمال المذبح و يفك اللفافة من على القربانة ويضعها على راحة يده اليسرى ويقرب إليها قارورة الخمر التي بيد الشماس، ثم يصلي الثلاثة رشومات جهراً وباللحن على الخبز والخمر فقط. وبعدها يقول الشماس "واحد هو الآب القدوس، واحد هو ………" و يرد الشعب قائلين "ذكساباتري……………"

61. ثم يضع الكاهن القربانة في الصينية تحت النجم على أن تكون الثلاثة ثقوب ناحية اليمين. و يكشف الكأس حتى تظهر فوهته كلها.

62. بعد ذلك يأخذ الأب الكاهن القارورة من الشماس وبعد انتهاء الشعب من المرد يصلي الكاهن "اشليل" ويرشم الشعب بالقارورة المملوءة خمراً وهو يقول "السلام لجميعكم" ثم يبدأ في صلاة الشكر وهو يصب الخمر في الكأس.

63. ثم يصب الشماس من الإبريق قليلاً من الماء في القارورة (لا تقل عن العشر ولا تزيد عن الثلث ولا تزيد كمية الماء عن ذلك لئلا يفقد الخمر منظره) ويرج الكاهن الماء جيداً في القارورة ثم يصبه في الكأس ويعطي القارورة للشماس مقلوبة بعد ذلك لتصوم حتى اليوم التالي ←خلط الخمر بالماء يعتبر تذكيراً للمؤمنين لما جرى على الصليب عندما طعنوا السيد المسيح فجرى من جنبه دم وماء وذلك يشير إلى أنه حي بلاهوته ولكنه مات بناسوته حيث أن الدم يتجمد في عروق الإنسان عندما يموت ولكن إذا طعن في قلبه تجري منه مادة صفراء تسمى "البلازما".

+ عندما يصب الأب الكاهن الخمر والماء في الكأس يصبها على هيئة صليب وذلك لتذكيرنا بالصليب الذي أصبح موضع إفتخارنا.

تغطية المذبح

64. وبعد صلاة الشكر يصلي الكاهن صلاة سرية تسمى "أوشية التقدمة" ثم يغطي الصينية والكأس باللفائف ← وذلك يشير إلى تكفين جسد المسيح عندما أنزلوه من على الصليب.

65. ثم يمسك الكاهن طرف الأبروسفارين (كلمة يونانية معناه "ستر الغطاء" وهو عبارة عن ملاءة كبيرة) ويمسك الشماس مقابله الطرف الآخر ويغطيان به المذبح وهو يشير إلى الحجر الكبير الذي دُحرج على قبر السيد المسيح. ثم يضع الكاهن لفافة فوقه على شكل مثلث (وهي تشير للختم الذي وضع على باب القبر). ثم يصلي الكاهن تحليل الابن سراً (وهو التحليل الثالث في العشية وهو نفسه التحليل الذي يصليه الكاهن على رأس المعترف)

66. ثم يقبل الأب الكاهن المذبح ويسجد أمامه ويخرج وهو وكل خدام المذبح حيث يصلي الكاهن تحليل الخدام حيث يكون الشعب وجميع الخدام ساجدون.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://class2009.yoo7.com
 
بدء القداس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فصل التلمذه برزقه الدير :: الكنسيات :: طقس الكنيسه-
انتقل الى: