الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 +++((( سلسلة معجزات تمـــاف إيرينى )))+++

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اثناسيوس الرسول
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 396
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 28/01/2009

مُساهمةموضوع: +++((( سلسلة معجزات تمـــاف إيرينى )))+++   السبت 25 أبريل 2009, 4:25 pm

تروى احدى الراهبات عن تماف ايرينى
" أثناء سفر أمنا الغالية الى احدى رحلاتها العلاجية الى أمريكا فى 1999م كنت أقضى فترة فى ديرنا بالقناطر ،
وذات يوم بعد أن أخذت حقنة الأنسولين ..لانى مريضة بالسكر ..
خرجت من قلايتى بالدور الثالث وأخذت الأسانسير للنزول الى المائدة ،
وفجأه انقطع التيار الكهربائى وتوقف الأسانسير فى المسافة بين دورين
وكان الباب لايمكن فتحه..
اخذت أخبط على حوائط الأسانسير من الداخل حتى يسمعنى أحد ، لكن دون جدوى ...
ومن المعروف ان انقطاع التيار الكهربائى فى القناطر لايعود مرة ثانية الا بعد وقت طويل يصل أحياناً الى نصف يوم او اكتر ...
وفجأه شعرت بهبوط شديد ورعشة فى كل جسمى وعرق غزير كبداية كومة سكر واطى من حقنة الأنسولين ..
فى الحقيقة من كتر تعبى،
شعرت اننى فى حالة موت ولامفر منها ،
فقدمت توبة وأخذت أصلى وأبكى .. وقلت فى داخلى " كده برضه ياتماف دا انتى بتحسى بالناس كلها، مش حاسة بىّ ... حَ أموت وأنا داخل الأسانسير ..،
وفى الحال لقيت حد بيفتح الباب ، ولكن كان هناك فرق حوالى مترين بين المكان الذى توقف فيه الأسانسير والدور التانى ،فقلت :
"خلاص حَ أنط ولو انكسرت أحسن من المشكلة اللى أنا فيها ؛
لما جيت أنط ،
لقيت حد بيمسكنى ويسندنى بالراحة لغاية مانزلت الدور التانى ..
ووصلت عند أخواتى فى المطبخ وانا فى حالة انهيار من الموقف
فأسعفونى بسرعة ، وحكيت لهن عما حدث والكل فى ذهول وتعجب :
كيف يفتح باب الاسانسير المصوجر من ذاته ،
لأنهن بعد ذلك وجدنه مغلقاً ومغلقاً فى مكانه بين الأدوار إذ أن التيار الكهربائى كان مازال منقطعاً ...
فى ظهر اليوم التالى ،
اتصلت بنا أمنا الغالية تليفونياً من أمريكا لتطمئن على أخبارنا،
وسألت على الجميع واحدة واحدة .. وفى مثل هذه المكالمات تكون السماعة دائماً مفتوحة وكلنا بنسمعها فى وقت واحد ونكلمها ،
إلا أنها فى نهاية المكالمة قالت:-
فين أمنا (فلانة) عاوزة أسمع صوتها ... هى عاملة إيه دلوقتى؟
هىّ لسه عايشة ..؟
فأجبت : أنا عايشة بصلواتك يا تماف ..،
فقالت لى : إنتى أحسن من إمبارح ،
فقلت لها : هو أنتى حسيتى بيّ ؟!
فقالت لى : ماتعمليش كده تانى ،
إما تخلى أكل عندك فى القلاية أو إما تاخدى حقنة الأنسولين معاكى وتاخديها لما تنزلى ...،
فشكرت ربنا على محبته وحنانه وتعجبت على مواهبه الفياضة التى تفوق العقول والإدراك ، فيسمح لأمنا الغالية بأن تشعر بنا وترعانا ...
رغم بُعد المسافات عيناها دائماً علينا ...
فليتمجد إسم الله فى قديسيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://class2009.yoo7.com
 
+++((( سلسلة معجزات تمـــاف إيرينى )))+++
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فصل التلمذه برزقه الدير :: الابائيات :: سيره القديسين والشهداء-
انتقل الى: